سورة الطارق وتلاوة تريح الأنفس والأعصاب

تلاوة سورة طارق للقاريء عبدالرزاق دعاس :


سورة الطارق من سور القرآن الكرالتي تزيد من الحسنات وتيسر الأموربإذن الله , وتعد سورة الطارق واحدة من أعظم السور التي يجب على المؤمن قراءتها وفهمها قدر المستطاع ولقد قدمناها لكم أحبتي من خلال الفيديو السابق بصوت القاريء الأستاذ عبدالرزاق دعاس , ومن المهم التعرف على سبب نزول أي سورة في القرآن الشريف وفهم بعض الأحكام التي أتت من أجلها لما فيه من أجر وثواب عظيم للمتعلم كما هو للمعلم (فكما قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم : "بلغو عني ولو آية" نسأل الله أن تكون في ميزان حسناتنا بإذن الله).
كما تعد سورة الطارق سورة مكية , تحتوي سورة الطارق على 17 آية , وتأتي برقم 86 في ترتيب المصحف الكريم داخل الجزء 30 (جزء عمَّ) , كما سميت سورة الطارق بهذا الاسم لأن الله سبحانه وتعالى في بدايتها قال والسماء والطارق.

مضمون سورة الطارق :

  • تعرض سورة طارق أهم طرق لمعالجة بعض الأمور في العقيدة الإسلامية.
  • تتحدث هذه السورة العظيمة عن البعث والنشور وتؤكد على قدرة الله سبحانه وتعالى على البعث مرة أخرى بعد موته.
  • وضحت سورة الطارق أن يوم القيامة هو يوم الفصل ولن يقوم أحد وقتها بنصر أحد آخر.
  • أقسم الله سبحانه وتعالى بالنجوم والسماء في بداية سورة طارق وأكد على أن كل إنسان له من الملائكة من يحرسونه وذلك عندما قال الله أن كل نفس لما عليها حافظ .
  • توضح السورة بشكل كبير قدرة الله على إعادة الموتى مرة أخرى وذلك عندما قال الله تعالى "إنه على رجعه لقادر".
  • وضحت سورة الطارق في النهاية على أن الله سبحانه وتعالى أنزل معجزة القرآن للبشرية عامة .
  • نصح الرسول صلى الله عليه وسلم سيدنا معاذ بن جبل بقراءة سورة الطارق خلال صلاة العشاء لأنها تعد من السور العظيمة والقصيرة التي يمكن قراءتها للتخفيف على الناس في الصلاة.
  • كان الرسول يقوم بتلاوة سورة الطارق أثناء صلاة العصر والظهر.
  • تحتوي هذه السورة على قسم عظيم وهو عندما أقسم الله بالسماء والنجوم وهذا يدل على أن الله قادر على خلق كل شيء.
  • قام النبي محمد بتلاوة سورة الطارق عندما كان يتوجه إلى قبيلة ثقيف حتى يدعوهم للدخول في الإسلام.
  • يقول بعض المفسرين أن هذه السورة يمكن قراءتها حتى نستعيذ بالله من الشيطان الرجيم وذلك لأن الله ذكر أن الطارق هو نجم ثاقب يقوم بحرق الشيطان عندما يحاول الوصول إليه.

أسباب نزول سورة طارق :

يقول بعض العلماء أن : الله سبحانه وتعالى أرسل نجما إلى الأرض وكان النبي صل الله عليه وسلم يجلس مع أبي طالب فخاف عم النبي (أبي طالب) من النور الشديد الذي أتي من هذا النجم وسأل النبي صل الله عليه وسلم ما هذا فأخبره النبي أن هذا النجم تم نزوله من السماء ليكون آية من آيات الله سبحانه وتعالى وسماه بالنجم الثاقب , كما هو متوقع إحتار أبو طالب كثيراً بعد سماع الآية من النبي صل الله عليه وسلم  ومن ثم نزلت آية "والسماء والطارق" على أثر ذلك مفسرة ورحمةً من الله تعالى .

إرسال تعليق

شاركنا رايك وتعليقك

أحدث أقدم