قصيدة طرقت باب الرجاء

لمن أشكو همومي ؟




الشكوى لغير الله مذلة ، عندما تيئس من كل شيء .
وتشاهد بعينك أن الارض ضاقت عليك ، ولم تعد تتسع لك من همك وغمك ،
فإبتعد عن الشكوى وضع سجادتك واقبل له بسجود من قلبك ممزوج بالدموع والخشوع ، وأطلب منه ما تشاء 
لأنك عندما تشتكي للبشر ينتهي الحوار غالباً
بل اختصرها من البداية واشتك للذي يعينك ،
فالله لا يخذل عبدا شكى وبكى ،
ويستحيي ان يرد عبداً عن مسألته ،
فكن واثقا بالله بكل امورك ،
فهذه قصيدة طرقت باب الرجاء بالصوت والصورة في الفيديو التالي نتمنى أن تعجبكم

إلقاء مؤثر وجذاب في الفيديو :

إرسال تعليق

شاركنا رايك وتعليقك

أحدث أقدم