سورة الفجر والأيام المباركة

تلاوة تريح الأعصاب للقاريء عبدالرزاق دعاس سورة الفجر:



تفسير سورة الفجر:

بدأت السورة باسلوب القسم حيث أقسم الله تعالى :"والفجر وليال عشر " وكما نلاحظ بعد الإستماع للفيديو السابق أنهُ لم يذكر لفظ الجلالة في تلاوة الفيديو السابق لسورة الفجر , وتعد هذه السورة من السور المكية التي نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة , وعدد آياتِها 30 آية , وهي السورة 89/114 في ترتيب المصحف الشريف , توجد في الحزب 60 من الجزء 30 .
ولقدِ القسم الله تعالى بالنجوم والليل والشمس (أي يقسم بالمخلوقات التي خلقها والتي تظهر على أنها عظيمة أمام ناظر الإنسان), وإنَّ أهم سبب لتسمية هذا السورة بهذا الاسم يعود لأن الله تعالى أقسم بالفجر والليالي العشر وهي الليالي العشرة الأولى من ذي الحجة، والشفع والوتر قال أهل العلم أن الشفع هو يوم النحر والوتر هو يوم عرفة والله أعلم.

 أسبب نزول سورة الفجر:


إن خير الكلام كلام الله وخير الهدي هدي أبو القاسم محمد رسول الله صل الله عليه وسلم وكلام الله الدي أنزله على النبي الكريم صل الله عليه وسلم أُنزل بسبب وتختلف أسباب نزول الآيات والسور , وإن سبب نزول سورة الفجر هو ما وردَ عن عبد الله بنِ عباس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :"من يشتري بئر رومة يستعذب بها غفر الله له فاشتراها الصحابي الجليل عثمان بن عفان رضي الله عنه، فقال: هل لك أن تجعلها سقاية للناس؟ قال عثمان رضي الله عنه : نعم ,  فأنزل الله تعالى في عثمان بن عفان رضي الله عنه قوله تعالى ألا وهو سورة الفجر التي شاركنا تلاوتها معكم أيها الأحبة .

إرسال تعليق

شاركنا رايك وتعليقك

أحدث أقدم