بصائر من الآية الخامسه من فاتحة القرآن ، الدرس رقم 5 من سلسلة بصائر من ربكم

في الآيات الثلاثه الأولى من الدروس السابقة استخدم البيان الالهي اسلوب الغيبه وهو إعجاز اللغه العربيه ثم انتقل الى اسلوب الخطاب في قوله تبارك وتعالى : { إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ } .
وبعدثناء العبد على مولاه بالحمد حيث انه رب العالمين المدبر و المنعم و المسير فهو رب كل من سواه وهو رحمن رحيم بهم وله الملك في الاولى والاخره فهو المتصرف في ملكه لذلك لا احد يستحق العباده سواه لذلك 


  • يقول (الألوسي: 86 /1)  : "العبادة أعلى مراتب الخضوع ولا يجوز شرعاً ولا عقلا فعلها إلا لله تعالى لأنه المستحق لذلك..."
  • صيغة العبادة والاستعانة والدعاء في سورة الفاتحة بالجمع...نعبد...نستعين..اهدنا الهدف من العباده وعمادها الصلاة 
  •  أن نكون صفا واحدا كالبنيان المرصوص (واعتصموا بحبل الله جميعا ولاتفرقوا) 
  •  ولعل صلاة الجميع تقبل لصدق واحد لايعلمه الا الله فالصلوات الخمس والجمع والعيدين والحج والزكاة والصيام تدعو الى وحدة الصف واهتمام المسلم بأخيه المسلم.
  •  الاستعانة نوع من أنواع العبادة، أفردها الله بالذكر بعد ذكر العبادة  :{  إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ } .
  • وذلك لاحتياج العبد في جميع عباداته إلى الاستعانة بالله تعالى؛ فإن لم يعنه الله لم يحصل له ما يريده من فعل الأوامر واجتناب النواهي فالعباده مقدمة لأنها حق الله فهي وسيلة للوصول الى الغايه  فمن اعانه الله وفق على العبادة وغيرها.  ولاتكون السعادة الأبديه في الدنيا والآخرة الا بهما معالذلك كانت وصية الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم لمعاذ (والله اني لاحبك...لاتدع دبر كل صلاة اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك...)...وارقى وأرجى عباده هي في اتباع المصطفى صلى الله عليه وسلم ....فالشيطان بمكره و كيده وحبائله و خطواته اقسم (لاقعدن لهم صراطك المستقيم .ثُمَّ لآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَآئِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ) والله بين لعباده وحذرهم (إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا....) ، (الم اعهد اليكم يابني آدم ان لا تعبدوا الشيطان انه لكم عدو مبين وأن اعبدوني هذا صراط مستقيم...) .

فيديو الدرس الخامس من سلسلة بصائر من ربكم :

صيغة دعاء من ما علمنا القرآن الكريم :

في الختام سنذكركم بهذا الدعاء النقى المبارك بقولك أخي المؤمن اللهم ( اياك نعبد و اياك نستعين) اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ولا تكلنا لانفسنا الاماره بالسوء ونعوذ بك من كيد ومكر و حبائل الشيطان و من الهوى المتبع وصل اللهم على محمد وال و الحمد لله رب العالمين 
الفقير لرحمة الله : ابو ايمن .

إرسال تعليق

شاركنا رايك وتعليقك

أحدث أقدم