تفسير سورة الإخلاص مع الدرس 1 من سلسلة غريب القرآن

الدرس الأول من سلسة غريب القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم ..............اليوم بإذن الله سنشرح لكم عن شرح للكلمات الغريبة في القرآن الكريم.......في سلسة مع الأستاذ عبدالرزاق دعاس .........ألا وهي سلسة غريب القرآن الكريم................تابعنا في مقالنا التالي مع الدرس الأول من سلسة غريب الكلمات في المصحف الشريف........



يقول ابن القيم :

"لو علم الناس ما في تدبر القرآن لاشتغلوا به عما سواه، وقراءة آية بتفكر خير من قراءة ختمة، وأنفع للقلب، وأدعى إلى ذوق حلاوة القرآن " 

ما هي الآية التي سنتكلم عنها اليوم ؟

سنتكلم عن الآية الثانية من سورة الإخلاص .....

قال تعالى : " اللهُ الصَّمد" [الإخلاص -2]

كم مرة وردة "الصمد" في القرآن الكريم ؟

كلمه الصمد لم ترد في القران الكريم الا مره واحده في سوره الاخلاص .

قال عبد الله بن مسعود إنّ الصمد هو السيد الذي انتهى سؤدده، وقال إبراهيم النخعي إنّ الصمد هو الذي تُصمد إليه حوائج العباد، وقال مجاهد الصمد هو الذي لا جوف له، وقال الحسن إنّ الصمد هو الباقي بعد خلقه، ويمكن الجمع بين جميع الأقوال ببيان أنّ الصمد هو كامل الصفات، من العلم والحكمة والملك والحلم والقدرة والعظمة والرحمة وغيرها من الأوصاف الكاملة، و هذا قصده من خلق المخلوقات ليعرف بالصمد سبحانه تميز بالصمد  ومييز مخلوقاته بالذل والافتقار والحاجه اليه سبحانه وهو الصمد الذي لا يحتاج لغيره .



(وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَن فِى ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلَٰلُهُم بِٱلْغُدُوِّ وَٱلْءَاصَالِ ۩)... فالمؤمن يسجد ظاهره وباطنه و بكل صدق اما الكافر و الجاحد المتكبر  فكل خليه من جسده تسجد لله سبحانه وتنقاد الى قوانينه لكنه بظاهره لا يسجد يسير عكس فطرته و فطره المخلوقات فهو في تعب ونكد وشقاء ما دام جاحدا متكبرا   وظلال كل من المؤمن والكافر تسجد لله طائعة مستسلمه....

إرسال تعليق

شاركنا رايك وتعليقك

أحدث أقدم