ترتيب صفات الله في القرآن تعالى مع سلسة غريب المصحف

المُنفَرِدُ بقراءةِ القُرآنِ يصحَبهُ الأُنسُ وإنْ بَدَا وحيدًا........سنبدأ اليوم في الدرس السادس والذي سنتكلم فيه عن وجه ترتيب صفات الله في القرآن تعالى مع سلسة غريب المصحف، وسنذكركم بالدروس السابقة من سلسة غريب القرآن مع الأستاذ عبدالرزاق دعاس كالتالي:

  1. تفسير سورة الإخلاص مع سلسلة غريب القرآن.
  2. معاني القرآن الكريم وفضل فهمها مع سلسلة غريب الكلمات في المصحف الشريف.
  3. تفسير سورة الإنسان مع الدرس الثالث من سلسة غريب الكلمات في المصحف الشريف.
  4. وصف القرآن الكريم في الدرس الرابع مع سلسة غريب الكلمات في المصحف الشريف.
  5. سبب نزول سورة المسد مع الدرس الخامس من سلسلة غريب الكلمات في المصحف.


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ 

قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6) 

 


السؤال: ما وجه ترتيب وصف الله بالرب ثم الملك ثم الإله في هذه السورة؟ 

الجواب :  

أن هذا على الترتيب في الارتقاء إلى الأعلى؛ وذلك أن : 

  •  الرب :قد يطلق على كثير من الناس فيقال: فلان رب الدار، وشبه ذلك، فبدأ به لاشتراك معناه، وأما الملك :     
  • فلا يوصف به إلا أحد من الناس -وهم الملوك- ولا شك أنهم أعلى من سائر الناس؛ فلذلك جاء به بعد الرب، . 
  • الإله :فهو أعلى من الملك؛ ولذلك لا يدَّعي الملوك أنهم آلهة؛ فإنما الإله واحد لا شريك له ولا نظير؛ فلذلك ختم به. [ابن جزي: ٢/٦٣١] .

 

 في سورة الفلق استعيذ بصفة واحدة من ثلاثة شرور، وفي سورة الناس استعيذ بثلاث صفات من شر واحد، فلماذا؟ 

﴿قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ ٱلنَّاسِ (١) مَلِكِ ٱلنَّاسِ (٢) إِلَٰهِ ٱلنَّاسِ﴾  

في سورة الْفَلَقِ جاء في الاستعاذة بصفَة واحدة وهي «بِرب الْفَلَقِ» . وفي سورة النَّاسِ جاء في الاستعاذة بثلاث صفَات، مع أَنَّ الْمستعاذ منه في الأُولَى ثلاثةُ أُمورٍ، والْمستعاذ منه في الثانيةِ أَمر واحد، فَلخطَرِ الأمرِ الْواحد جاءت الصفَات الثلاث. [الشنقيطي: ٩/١٨٣] 

 

قال تعالى:  

  • "الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ" [الناس_4] .

١- الوسواس : 

الوسوسة هي ما يُلقَى في القلب من الأفكار والأوهام والتخيُّلات التي لا حقيقة لها.  

ما خطوات الشيطان في وسوسته لبني آدم؟ 

وسوسة الشيطان في صدر الإنسان بأنواع كثيرة، منها: إفساد الإيمان والتشكيك في العقائد، فإن لم يقدر على ذلك أمره بالمعاصي، فإن لم يقدر على ذلك ثبَّطه عن الطاعات، فإن لم يقدر على ذلك أدخل عليه الرياء في الطاعات ليحبطها، فإن سلم من ذلك أدخل عليه العُجْب بنفسه واستكثار عمله، ومن ذلك أنه يوقد في القلب نار الحسد والحقد والغضب حتى يقود الإنسان إلى شر الأعمال وأقبح الأحوال.

 

 ٢ - الْخَنَّاسِ : 

الذي يَخْنس وينهزم ويولِّي ويُدْبر عند ذِكْر اللهِ عز وجل، وهو الشيطان، ولهذا «إذا أذَّن المؤذِّن انصرفَ الشيطانُ وهَرَبَ وله ضُراطٌ من شدَّة ما وجد من الضيق، فإذا انتهى الأذانُ رَجَع»(١)، نسأل الله العافية، ورُوِيَ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ: "إذا ذَكَرَ الإنْسانُ رَبَّهُ، خَنِسَ الشَيْطانُ، ووَلّى، وإذا غَفَلَ، رَجَعَ، ووَسْوَسَ إلَيْهِ".

  • عَنْ أنَسٍ عَنِ النَّبِيِّ ﷺ قالَ: «إنَّ الشَّيْطانَ واضِعٌ خَطْمَهُ عَلى قَلْبِ ابْنِ آدَمَ فَإنْ ذَكَرَ اللَّهَ خَنَسَ وإنْ نَسِيَ التَقَمَ قَلْبَهُ فَذَلِكَ ﴿الوَسْواسِ الخَنّاسِ﴾ 

السؤال: هل من الإنس شياطين؟ وما واجب المؤمن تجاههم؟ 

  • ﴿مِنَ ٱلْجِنَّةِ وَٱلنَّاسِ﴾  

شَيْطانُ الإنْسِ أشُدُّ عَلى النّاسِ مِن شَيْطانِ الجِنِّ شَيْطانُ الجِنِّ يُوَسْوِسُ ولا تَراهُ وهَذا يُعايِنُكَ مُعايَنَةً. 

 

أهم المعوذات المذكورة في القرآن :

  1. اقرأ المعوذات ثلاث مرات في الصباح والمساء, ﴿مِ قُلْ هُوَ ٱللَّهُ أَحَدٌ ﴿,﴾قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ ٱلْفَلَقِ ﴿,﴾ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ ٱلنَّاسِ﴾ .
  2. اقرأ المعوذات مرة واحدة دبر كل صلاة، ﴿مِ قُلْ هُوَ ٱللَّهُ أَحَدٌ ﴿,﴾قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ ٱلْفَلَقِ ﴿,﴾ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ ٱلنَّاسِ﴾ .
  3. ارق نفسك بالمعوذات، ﴿مِ قُلْ هُوَ ٱللَّهُ أَحَدٌ ﴿,﴾قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ ٱلْفَلَقِ ﴿,﴾ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ ٱلنَّاسِ﴾ .

 

وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا والحمد لله رب العالمين

إرسال تعليق

شاركنا رايك وتعليقك

أحدث أقدم